وثائقي .. "إيران تختنق من الداخل"

20/06/2021 413 0
النظام الإيراني، المحاط بأزمات محلية ودولية غير قابلة للحل، والشعب الإيراني على وشك الانتفاضة، وفي ظل وجود أزمة اقتصادية طاحنة، لا يمكنه إلا أن يعود إلى أدوات قوته المعروفة في قمع الشعب الإيراني وتصدير الأزمات، إبراهيم رئيسي، هو مؤشر كامل على هذه السياسة التي فتحت الباب واسعاً أمام القمع والقتل الجماعي في إيران، ومساعدة النظام في الحصول على أسلحة نووية، وتأجيج نيران الصراع الإقليمي.
نظرة عامة على خلفية إبراهيم رئيسي، وانخراطه في جهاز النظام القمعي يثبت أنه شخصية رئيسة ذات خبرة واسعة في الجرائم ضد الشعب الإيراني، وعلى وجه الخصوص معارضي النظام، حيث كان عمره 18 عاماً فقط عام 1979م، وتم تكليفه بسرعة بمناصب قضائية مختلفة كشفت عن شخصيته الحقيقية وسجله الإجرامي على مدى العقود الأربعة الماضية.
أضف تعليقك
التعليقات
فيديوهات ذات صلة
16/05/2020
اليوم العالمي للعيش في سلام
467 0
22/11/2019
مفاعل نووي للتدفئة
500 0
12/12/2019
أردوغان وتاريخ تركيا الأسود
583 0
24/07/2020
حتى لا يتسرب الملل لأبنائك
483 0
تويتر الرياض اليوم
جميع الحقوق محفوظة © 2019 - مؤسسه اليمامة الصحفية